الأمين العام يعرب عن حزنه لوفاة أنجيلا كينغ

الأمين العام يعرب عن حزنه لوفاة أنجيلا كينغ

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن حزنه لوفاة أنجيلا كينغ، المستشارة السابقة للأمين العام بشأن القضايا الجنسانية والنهوض بالمرأة.

وقد قادت كينغ جهود الأمم المتحدة لتمكين المرأة حيث سعت المنظمة إلى تطبيق منهاج عمل بيجين والمعاهدة الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وقال الأمين العام "إن كينغ كانت مدافعة قوية عن المساواة بين المرأة والرجل وضرورة تمتع المرأة بحقوقها كما طالبت بأن تكون جميع أقسام الأمم المتحدة مسؤولة عن تطبيق تلك المبادئ".

وأضاف الأمين العام أن المشاركة والتعاون بين كينغ ومنظمات المجتمع المدني مهدت الطريق أمام قرار مجلس الأمن التاريخي رقم 1325(2000) حول المرأة والسلام والأمن، وهو أول اعتراف للمجلس بدور المرأة الأساسي في عملية بناء وصنع السلام.

وقال بان كي مون إن عمل كينغ الذي استمر 40 عاما مع الأمم المتحدة في خدمة قضايا المرأة، قد ساهم في عمل المرأة داخل الأمم المتحدة ومنحها فرصا متساوية مع الرجل.

وأكد الأمين العام أن أصدقائها في جميع أنحاء العالم سيتذكرونها بمزيج من الحزن والاحترام.