مبعوثا الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يزوران دارفور الأسبوع القادم لإحياء عملية السلام

6 شباط/فبراير 2007

من المقرر أن يتوجه المبعوث الخاص للأمين العام لدارفور، يان الياسون ومبعوث الاتحاد الأفريقي، سالم أحمد سالم، إلى دارفور الأسبوع القادم في إطار جهودهما الرامية إلى إحياء عملية السلام الخاصة بالإقليم.

وسيتوجه كل من الياسون وسالم يوم الاثنين إلى العاصمة الخرطوم ومن ثم إلى دارفور لعقد محادثات مع الحكومة ومع ممثلين من الجماعات المسلحة التي لم توقع على اتفاق السلام.

من ناحية أخرى قدم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في جلسة مغلقة، إحاطة لمجلس الأمن عن زيارته الأخيرة لأفريقيا والتي ناقش فيها دارفور مع أعضاء الاتحاد الأفريقي في القمة التي عقدت في أديس أبابا.

وأكد الأمين العام أن وقف الأعمال القتالية أمر عاجل وأن التأخير في ذلك يمنع المساعدات الإنسانية من الوصول إلى ملايين الضحايا.

وبعد الاجتماع قال الأمين العام للصحفيين إنه أحاط أعضاء المجلس بنتائج لقائه "المفيد والبناء" مع الرئيس السوداني، عمر البشير، حين تحدثا عن نشر قوات مختلطة في دارفور.

وأضاف الأمين العام أنه يتوقع ردا إيجابيا وواضحا من الرئيس البشير على رسالة أرسلها له الشهر الماضي تتعلق بتفاصيل القوات المختلطة وقيادتها وحجمها وتمويلها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.