الأمين العام يلتقي بالرئيس الكيني حيث تركزت المباحثات على السودان والصومال

31 كانون الثاني/يناير 2007

التقى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم مع الرئيس الكيني مواي كيباكي، حيث تركزت المباحثات على الصومال والوضع في السودان والتحديات التي تواجه منطقة البحيرات الكبرى.

كما ناقش الطرفان الشراكة القائمة بين الأمم المتحدة وكينيا، التي تستضيف ثالث أكبر مكاتب المنظمة.

كما زار الأمين العام مقر الأمم المتحدة في نيروبي وتحدث مع اللجنة الاستشارية للموظفين، التي تمثل 38.000 موظف من جميع مكاتب المنظمة في أنحاء العالم، كما تحدث في اجتماع جمع مئات الموظفين.

من هناك توجه الأمين العام إلى هولندا، وهي محطته الأخيرة قبل العودة إلى نيويورك. ومن المقرر أن يزور الأمين العام غدا محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية والمحكمة الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي.

كما سيلتقي الأمين العام مع رئيس الوزراء الهولندي والملكة بياتريس والعديد من كبار الموظفين.

وإثر عودته يتوجه بان كي مون إلى واشنطن لحضور اجتماع للجنة الرباعية المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.