أبطال فيلم الماسة الدامية يلتقون في إعلان إنساني جديد من أجل مكافحة الجوع

31 كانون الثاني/يناير 2007

يطرح الممثلان دجيمون هونسو وجنيفر كونيللي، أبطال فيلم الماسة الدامية في إعلان إنساني جديد تم إنتاجه لصالح برنامج الأغذية العالمي، أسئلة مثل ما الذي قد يحول الأخوة إلى أعداء؟ ما الذي ينتقل من الأم إلى الطفل؟ ما الذي يجعلك مشوشا لا تعرف الخطأ من الصواب؟ وتكون الإجابة الجوع ويكمل الممثلان "ساعدنا في القضاء على الجوع".

ويعتبر هذا الإعلان جزءا من الفيلم الذي بدأ عرضه اليوم في مصر وبعض دول الشرق الأوسط.

ويأمل برنامج الأغذية العالمي أن يساعد عرض الفيلم في نشر الوعي بشأن قضيتي الجوع والفقر المتربصتين بنحو 850 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

يتضمن الفيلم مشاهد تصور عمليات إغاثة واقعية كتلك التي قام بها برنامج الأغذية في التسعينيات عندما كان يتم تقديم الغذاء للآلاف من ضحايا الحرب الذين فروا داخل سيراليون، وإلى البلدان المجاورة.

وفي ذلك الحين، شهد موظفو الإغاثة التابعين للبرنامج احتياجات إنسانية حادة ومعدلات لا توصف من العنف والوحشية، شبيهة بتلك التي يصورها الفيلم.

وقال نيل غاليغر، مدير قسم الاتصالات ببرنامج الأغذية العالمي، "في كثير من الأحيان يكون الجوع سببا جذريا للأعمال البائسة التي يقوم بها أشخاص يائسون".

وقال إدوارد زويك، مخرج فيلم الماسة الدامية، "تعد السينما وسيلة قوية للمساعدة في نشر الوعي والاهتمام بمشكلة الجوع بصورة أكبر، وهى القضية التي يتجاهلها الكثيرون في العالم الغربي ويفهمها البعض بشكل محدود، حيث يهتم أغلب الأشخاص بالمحيط الذي يعيشون فيه".

واستطرد زويك قائلا "باعتبارنا صناعا للأفلام السينمائية، نريد أن يتسم عملنا بالدقة، لذا فإن استطعنا من خلال فيلم أن نضع تلك الصورة أمام قطاع كبير من الجمهور الذي لا علم له بها، فإننا نأمل بذلك أن نكون قد أسدينا إليهم صنيعا".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.