الأمم المتحدة تدعم الخطوات الرامية لتسريع عملية إعادة البناء في أفغانستان

الأمم المتحدة تدعم الخطوات الرامية لتسريع عملية إعادة البناء في أفغانستان

أنهى المجلس المشترك للتنسيق والرصد في أفغانستان اجتماعا استمر لمدة يومين في برلين بألمانيا لدفع الجهود الرامية لإعادة بناء البلاد.

وقال الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، توم كونيغز، الذي حضر الاجتماع "إن عام 2007 يبدأ بفرصة تمكننا من تعزيز جهودنا في الأشهر القادمة لدفع عملية النمو والحكم السليم".

وقد تم تشكيل المجلس المشترك للتنسيق والرصد العام الماضي لتنفيذ الاتفاق الخاص بأفغانستان، وهو خطة خمسيه لإعادة إعمار البلاد تم توقيعها في لندن في شباط/فبراير الماضي، وهذا هو أول اجتماع للمجلس.

وقد ناقش المجلس التحديات القائمة أمام إعادة الإعمار مثل انعدام الأمن والفقر والمناخ السياسي العام في البلاد، وقد أكد المجلس ضرورة توطين الجيش والشرطة لإحلال الأمن.

كما تضمنت المناقشات مبادرات أخرى مثل تحسين الخدمات في الأقاليم ومضاعفة فرص العمل وإصلاح وزارة الداخلية وتعزيز المساعدات الإنمائية والاستعداد للانتخابات لمواجهة أبعاد النزاع.

وقال رئيس المجلس والمستشار الاقتصادي للرئيس الأفغاني، إسحق نادري، "إن أفغانستان ممتنة للجهود العسكرية التي يقوم بها شركاؤها الدوليون، ونحن نعرف أن جهودا مماثلة مطلوبة لخلق مناخ يسمح باستقرار اقتصادي واجتماعي على المدى الطويل".