برنامج الأغذية العالمي يرحب بتبرع المفوضية الأوروبية لمساعدة اللاجئين بالجزائر

25 كانون الثاني/يناير 2007

رحب برنامج الأغذية العالمي اليوم بتبرع بلغت قيمته 1.3 مليون دولار قدمه قسم المساعدات الإنسانية بالمفوضية الأوروبية من أجل تمويل عمليات البرنامج التي تهدف إلى تقديم المعونات الغذائية إلى لاجئي الصحراء الغربية في الجزائر.

وقال ماريوس دى جاى فورتمان، مدير المكتب القطري للبرنامج في الجزائر، "إن المفوضية الأوروبية تؤكد مرة تلو الأخرى على سخائها واهتمامها من خلال تمويل عمليات البرنامج التي تسعى إلى مساعدة هؤلاء اللاجئين الذين مازالوا يعتمدون بشكل كبير على المعونات الإنسانية".

وقد وصل لاجئو الصحراء إلى الجزائر في عام 1975 إثر اندلاع النزاع في الصحراء الغربية. ويقيم اللاجئون الآن في أربعة مخيمات قرب مدينة تندوف الجزائرية النائية، في وسط الصحراء الكبرى في ظروف جوية سيئة مع ارتفاع درجات الحرارة الشديدة في الصيف وانخفاضها الهائل في الشتاء إضافة إلى العزلة والتدهور المزمن في الأوضاع الاقتصادية.

ويساعد برنامج الأغذية العالمي اللاجئين منذ عام 1986، وحتى الآن يعتمد لاجئو الصحراء الغربية بشكل شبه كامل على مساعدات المجتمع الدولي.

وعلى الرغم من الدعم المقدم من المجتمع الدولي، يعبر البرنامج عن قلقه المتواصل إزاء الوضع الغذائي للاجئين الذين لا تتوافر لديهم سوى فرص محدودة للحصول على الغذاء الطازج ومصادر المغذيات الحيوية الأخرى.

وقد أشارت نتائج آخر دراسة غذائية أجريت في عام 2005 إلى أن 39% من الأطفال دون الخامسة يعانون من سوء التغذية المزمن، بينما تعانى اثنتان من بين كل ثلاث نساء في سن الخصوبة من الأنيميا.

ويساور البرنامج قلق بشأن نقص التمويل حيث تسبب في انقطاع عمليات توزيع الغذاء خلال الستة أشهر الأخيرة، وقد حصل برنامج الأغذية العالمي حتى الآن على تبرعات تقدر إجماليا بنحو 30 مليون دولار من أصل 43 مليون دولار تكلفة هذه العملية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.