الأمين العام يعرب عن قلقه من الضربات الجوية في دارفور

24 كانون الثاني/يناير 2007

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه البالغ من التقارير الواردة بشأن قصف الحكومة لمواقع داخل دارفور كما قال إنه يتوقع تحقيقا سريعا في الاعتقالات التي وقعت بحق 20 موظفا تابعين للأمم المتحدة وبعض المنظمات الإنسانية في نيالا بجنوب دارفور أثناء تجمعهم في مقر إحدى المنظمات غير الحكومية.

وجاء هذا في لقاء تم بين الأمين العام ووكيل وزارة الخارجية السودانية، مطرف صديق، حيث أعرب الأمين العام عن انزعاجه بسبب وقوع ضحايا مدنيين في القصف الجوي الذي قامت به الحكومة السودانية.

من ناحية أخرى أعلنت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) أن الهجمات والمضايقات ضد موظفي الأمم المتحدة والعاملين بالمنظمات الإنسانية قد ازدادت كثيرا في الأشهر الأخيرة.

فبعد إخلاء سبيل الموظفين المذكورين قام مكتب المدعي العام في نيالا بإلقاء القبض على موظف من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، كان قد وقع أمر إخلاء سبيل الموظفين، وأطلق سراحه بعد تدخل مسؤولين قانونيين وأمنيين من الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.