الأمين العام للأمم المتحدة يبدأ أول رحلة له بعد تسلمه المنصب

24 كانون الثاني/يناير 2007

بدأ الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أول رحلة له خارج الولايات المتحدة منذ تسلمه منصبه حيث وصل إلى بروكسل والتقى مع ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا، حيث ناقشا عددا من القضايا الدولية.

وقال الأمين العام للصحفيين عقب اللقاء "إنني أقدر المساهمات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لكل أنشطة الأمم المتحدة".

وأضاف بان قائلا "إن نظرتنا تجاه القضايا متفقة، وهي تصب في مصلحة المجتمع الدولي بأكمله، حيث نشهد العديد من النزاعات الإقليمية وانتشار للفقر وانتهاكات لحقوق الإنسان، لذا نحن بحاجة إلى تعاون تام لتحقيق الازدهار والسلام".

وناقش الجانبان في اللقاء أزمة البلقان ودارفور والصومال وساحل العاج بالإضافة إلى تغير المناخ وحقوق الإنسان.

ويلتقي الأمين العام اليوم مع رئيس المفوضية الأوروبية، خوسيه مانويل باروسو، ومفوضة العلاقات الخارجية، بينيتا فيريرو والدنر.

ومن المقرر أن يحضر الأمين العام غدا مؤتمر للمانحين في باريس لإعادة إعمار لبنان بعد الحرب بين إسرائيل وحزب الله الصيف الماضي.

ومن باريس سيتوجه الأمين العام إلى أفريقيا حيث سيزور جمهورية الكونغو الديمقراطية ومن ثم إثيوبيا لحضور اجتماعات الاتحاد الأفريقي بشأن السودان والصومال ومن ثم نيروبي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.