مبعوث الأمين العام للصومال يعقد محادثات مع الاتحاد الأفريقي حول القوة المقترحة لدعم الحكومة الانتقالية في الصومال

مبعوث الأمين العام للصومال يعقد محادثات مع الاتحاد الأفريقي حول القوة المقترحة لدعم الحكومة الانتقالية في الصومال

media:entermedia_image:1dccca1c-1e23-44e6-8418-b0d3cc4d89fb
توجه الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، فرانسوا لونسيني فال، إلى أديس أبابا اليوم لعقد اجتماع مع الاتحاد الأفريقي لمناقشة الخطط الرامية إلى نشر قوة أفريقية في الصومال لدعم الحكومة والمؤسسات الانتقالية.

وتأتي زيارة فال إلى إثيوبيا لحضور اجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي بعد زيارة قام بها إلى الصومال حيث عقد محادثات مع الرئيس الصومالي، عبد الله يوسف، وحث الحكومة على "انتهاز هذه الفرصة التاريخية لبسط سيطرتها ومنع ظهور أمراء الحرب مرة أخرى".

وقال مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال، والموجود في كينيا، "من المتوقع أن يناقش المجلس تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1725، الذي منح الصلاحية بإنشاء قوة حماية وتدريب في الصومال لدعم المؤسسات الانتقالية".

وبموجب القرار فإن القوة التي ستعرف باسم (إيغاسوم) سيؤسسها كل من الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) وستتمتع بصلاحية تمتد لستة أشهر، هذا ولن تشارك الدول المجاورة للصومال في هذه القوة.

ومن ضمن المواضيع المطروحة ضرورة نشر القوة في أسرع فرصة ممكنة لتسهيل الانسحاب المبكر للقوات الإثيوبية التي تقوم بحماية الحكومة حاليا.