مبعوث الأمم المتحدة للصومال يحث الحكومة على بسط نفوذها ومنع عودة أمراء الحرب

مبعوث الأمم المتحدة للصومال يحث الحكومة على بسط نفوذها ومنع عودة أمراء الحرب

وصل الممثل الخاص للأمين العام للأمم في الصومال، فرانسوا لونسيني فال، اليوم إلى العاصمة الصومالية مقديشو حيث بحث مع الرئيس الصومالي، عبد الله يوسف، الوضع الأمني في البلاد وخطط نشر قوات حفظ سلام أفريقية في الصومال.

وقال فال إن هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها الرئيس الصومالي في مقديشو وإنه ناقش معه بعض القضايا بما في ذلك المصالحة والحوار وسبل التعاون لإنجاح عملية نشر قوات حفظ سلام أفريقية.

وقال فال "على الحكومة الصومالية العمل على تأسيس سلطة إدارية فعالة على مستوى المحليات والأقاليم".

وأكد فال أن الحوار من أجل المصالحة والديمقراطية يجب أن يضم جميع المعنيين، أي زعماء العشائر والقيادات الدينية ورجال الأعمال ومنظمات المرأة والمجتمع المدني.

وأشار فال إلى أن إثيوبيا أعربت عن رغبتها في سحب قواتها من الصومال في أسرع وقت ممكن وأن كينيا، التي تترأس الهيئة الدولية الحكومية المعنية بالتنمية (إيغاد)، قد أعلنت أن عدة دول أفريقية أعربت عن رغبتها في المساهمة مع أوغندا بقوات لحفظ السلام في الصومال.

وأعرب الممثل الخاص عن أمله في أن يحدث ذلك في أسرع وقت ممكن لحماية مؤسسات الحكومة الانتقالية وتدريب الجيش.

كما ناشد فال جميع الأطراف على الاعتراف بأن النزاع الحالي قد أثر تأثيرا كبيرا على السكان، حيث يعيش آلاف الأشخاص في ظروف صعبة للغاية، مطالبا بتوفير ممرات آمنة للأمم المتحدة للوصول إلى هؤلاء المتضررين.