مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
مدد مجلس الأمن اليوم ولاية عملية الأمم المتحدة في ساحل العاج والقوات الفرنسية التي تدعمها مع منحهم سلطة أخرى وهي التعاون مع بعثة الأمم المتحدة في ليبريا لمنع تدفق السلاح عبر الحدود.

وقد اعتمد المجلس بالإجماع القرار الذي عدل من المهام التي تقوم بها البعثة، الموجودة في ساحل العاج منذ عام 2004 لمساعدة الأطراف على تطبيق اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب، ولا تزال البلاد مقسمة إلى قسمين حيث يسيطر المتمردون على شمال البلاد والحكومة على الجنوب.

وبموجب القرار الجديد ستتعاون البعثة مع بعثة الأمم المتحدة في ليبريا (أونميل) لتنفيذ برامج الإعادة الطوعية للمحاربين السابقين، كما ستكون البعثة مسؤولة عن التخلص من جميع الأسلحة والذخيرة التي يسلمها المحاربون السابقون.

وستعمل البعثتان معا لضمان تطبيق الحظر المفروض على السلاح ولهما الحق في تفتيش الطائرات والسيارات التي تعبر الحدود وتطبيق برامج نزع السلاح والتسريح.

كما ستساعد البعثة في تنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 31 تشرين الأول/أكتوبر من هذا العام.