إعادة أربعة من أفراد قوات حفظ السلام بالسودان إلى موطنهم على خلفية اتهامات بارتكاب انتهاكات جنسية

إعادة أربعة من أفراد قوات حفظ السلام بالسودان إلى موطنهم على خلفية اتهامات بارتكاب انتهاكات جنسية

قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس، إن بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) قد أعادت أربعة من أفراد قوات حفظ السلام العاملين بالسودان إلى بلدهم بنغلاديش، بعد تحقيقات أجريت حول ارتكابهم انتهاكات جنسية.

وقالت مونتاس إن الأربعة قد أعيدوا قبل عدة أشهر بعد إجراء تحقيقات حول الموضوع ، مضيفة أن تحقيقات أخرى تتعلق بسوء السلوك ما زالت جارية بحق 13 موظفا آخرا.

وأكدت المتحدثة أنه عندما يتم اتهام أفراد بمثل هذه الأفعال فهم يمنعون من ممارسة عملهم لحين ظهور نتيجة التحقيقات.

وأضافت مونتاس أن إدارة عمليات حفظ السلام ستتابع مع السلطات البنغالية لتعرف أي إجراء تم اتخاذه بحق الجنود الأربعة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد شجب ممارسة الانتهاكات الجنسية ووعد باتخاذ إجراءات تأديبية في حالة وقوع هذه المخالفات.

وأكدت مونتاس إن إدارة عمليات حفظ السلام، التي تنشر آلاف الجنود في مناطق التوتر، قد قامت بجهود كبيرة لمواجهة هذه المشكلة والاستماع إلى الضحايا وإجراء تحقيقات في الاتهامات.