المفوض السامي لشؤون اللاجئين يطالب المجتمع الدولي بحماية آلاف اللاجئين في تشاد

22 كانون الأول/ديسمبر 2006

زار المفوض السامي لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيرس، اليوم مخيمات اللاجئين في شرق تشاد وطالب بحضور دولي أكبر في المنطقة لحماية مئات الآلاف من اللاجئين السودانيين والتشاديين المشردين داخليا والعاملين بالإغاثة.

وقال غوتيرس "من المتوقع صدور قرار هام في أية لحظة يتعلق باحتمال وجود دولي في شرق تشاد وشمال ووسط جمهورية أفريقيا الوسطى".

وأضاف غوتيرس قائلا "إن المفوضية طالما طالبت بوجود دولي لخلق مناخ أكثر أمنا للاجئين والمشردين داخليا والمدنيين"، مشيرا إلى خطة تهدف لنقل اللاجئين بعيدا عن الحدود التشادية مع دارفور بما يزيد على 600 كيلومتر.

وقد أدى تردي الوضع الأمني في شرق تشاد إلى اضطرار المفوضية إلى سحب موظفيها، حيث أدى هجوم وقع الأسبوع الماضي على بعض القرى إلى مقتل أكثر من 40 شخصا، 10 منهم لاجئين سودانيين من دارفور.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لقي أكثر من 300 شخص حتفهم بسبب هجمات وقعت على 70 قرية من قبل مسلحين وهي هجمات مشابهة لتلك التي تقع في دارفور.

وقال غوتيرس "إن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المجتمع الدولي وهو مسؤول عن خلق مساحة آمنة تستطيع المنظمات الإنسانية العمل من خلالها وعدم قيامه بذلك يعد أمرا غير مقبول".

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.