مدير عام اليونسكو يدين قتل العاملين في وسائل الإعلام العراقية

مدير عام اليونسكو يدين قتل العاملين في وسائل الإعلام العراقية

media:entermedia_image:0e4ce0f2-267f-469c-85d4-eacd9296365e
أدان مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، اليوم، جريمتي قتل الصحفي رعد جعفر حمادة وفضيلة عبد الكريم، الموظفة الإدارية في قناة التلفزيون "نينوى".

وصرح المدير العام قائلا "إن العدد المذهل للعاملين في وسائل الإعلام الذين قتلوا في العراق يزداد أسبوعا بعد أسبوع، ومنذ كانون الثاني/يناير الماضي قتل ما يزيد عن 35 صحافيا".

وأضاف ماتسورا قائلا "إنني أطالب السلطات، من جديد، بالقيام بكل ما يلزم من أجل تأمين أفضل حماية لهم".

وكان رعد جعفر حمادة، الذي يعمل في جريدة الصباح، قد قتل يوم 22 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في سيارته شرق بغداد.

وقتلت فضيلة عبد الكريم أمام منزلها في مدينة الموصل، يوم 26 من الشهر الماضي.

وحسب جمعية "مراسلون بلا حدود"، فقد قتل 137 صحافيا وعاملا في وسائل الإعلام منذ بدء الحرب في العراق عام 2003، وخطف 51 لا يزال أربعة منهم رهائن لدى الخاطفين.