الأمين العام ومجلس الأمن يدينان النزاع الذي اندلع في تشاد ويطالبان بالمفاوضات

الأمين العام ومجلس الأمن يدينان النزاع الذي اندلع في تشاد ويطالبان بالمفاوضات

أدان اليوم كل من الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان ومجلس الأمن أية محاولات للاستيلاء على الحكم بالقوة أو بأية وسيلة غير دستورية، وذلك إثر اندلاع الاشتباكات اليوم بين متمردين والقوات الحكومية في تشاد والهجمات التي وقعت على مخيمات اللاجئين.

وأعرب الأمين العام عن انزعاجه الشديد لتدهور الأوضاع الأمنية في تشاد، وناشد المتحاربين في تشاد العمل على حل خلافاتهم بالطرق السلمية.

كما أدان أعضاء مجلس الأمن الهجمات التي وقعت على معسكرات اللاجئين السودانيين على الحدود بين تشاد والسودان.

وحث أعضاء المجلس في بيان رئاسي أطراف المحادثات في أبوجا، التي تهدف لإنهاء النزاع في دارفور، بالتوصل إلى اتفاق بحلول 30 من نيسان/أبريل الجاري.

من ناحيته ناشد أنطونيو غوتيرس، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، جميع الأطراف باحترام الوضع المدني لمخيمات اللاجئين وتركهم في سلام، حيث إنهم لم يفروا إلى هذه المخيمات إلا بسبب العنف الدائر في ديارهم.