البرادعي يرحب باللقاء المرتقب بين إيران والترويكا الأوروبية

البرادعي يرحب باللقاء المرتقب بين إيران والترويكا الأوروبية

media:entermedia_image:d239ced2-c2dd-4013-8136-4eefb02e3b43
رحب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، باللقاء الذي سيعقد غدا بين إيران ووزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا، أو ما يعرف بالترويكا، مطالبا إيران بإبداء الشفافية الكاملة حول برنامجها النووي.

وقال البرادعي "إنني أحث كل الأطراف على اغتنام هذه الفرصة لخلق المناخ المناسب للعودة إلى المفاوضات". ويأتي هذا الاجتماع قبل 3 أيام من موعد انعقاد جلسة الوكالة الدولية.

وكان آخر اجتماع لمجلس محافظي الوكالة قد اعتمد قرارا بإحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن.

وقال البرادعي "إنني أطالب إيران باتخاذ جميع الخطوات التي تؤدي إلى بناء الثقة لتطمين المجتمع الدولي بالطبيعة السلمية لبرنامجها النووي".

وسيلتقي المفاوضون الأوروبيون مع المسؤولين الإيرانيين غدا في فيينا لأول مرة منذ آب/أغسطس الماضي حين رفضت إيران تعليق أنشطتها النووية.

وتؤكد إيران أن أنشطتها النووية مخصصة للأغراض السلمية فقط إلا أن الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى تشكك في ذلك وتؤكد أن إيران تسعى لامتلاك أسلحة نووية.

وأكد البرادعي أنه من المهم أن يناقش الأطراف جميع القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية التي ستشكل الأساس لأي حل شامل في المستقبل.