عنان ورئيس الجمعية العامة يتوقعان إحراز تقدم على صعيد تشكيل مجلس حقوق الإنسان وإصلاحات أخرى خلال هذا الأسبوع

20 شباط/فبراير 2006

قال اليوم كل من الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، ورئيس الجمعية العامة، يان إلياسون، إنهما يتوقعان إحراز تقدم ملموس بصدد تشكيل مجلس حقوق الإنسان وغيره من الإصلاحات خلال هذا الأسبوع.

وقال عنان بالمقر الرئيسي اليوم إنه متفائل بإمكانية تحقيق تقدم ملموس على صعيد تشكيل مجلس حقوق الإنسان، وغيره من الإصلاحات التي تشمل إصلاح الإدارة ومواصلة المناقشات بشأن التوصل إلى معاهدة لمكافحة الإرهاب.

وأضاف عنان قائلا "إن موضوع التنمية، وهو موضوع حيوي لكثير من الدول الأعضاء، أيضا مطروح على طاولة النقاش وأرجو أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأنه قريبا".

وحول انقسام الدول الأعضاء حول الإصلاحات وخصوصا فيما يتعلق بمجلس الأمن ورغبة بعض الدول في الحصول على مقاعد دائمة وزيادة عضوية المجلس بدلا من 15 إلى 24 عضوا، قال الأمين العام "إن هذه الخلافات موجودة وقد برزت عند تشكيل مفوضية بناء السلام والآن في مناقشة تشكيل المجلس إلا أنه تم التخلي عنها".

وقال الأمين العام إن الشعور السائد في الجمعية العامة بأن قوتها ودورها في نقصان بسبب موضوع الإصلاحات، مؤكدا أن الإصلاح يمنح الجمعية العامة فرصة لتعزيز نفسها وإعادة هيكلتها وطريقة عملها لتصبح أكثر فعالية وقوة.

وقال إلياسون إنه يعتقد أنه من الضروري احترام كل هيئة داخل المنظمة لعمل الأخرى مشيرا إلى أن الجمعية العامة بتحملها مسؤولية مناقشة موضوع الإصلاح تضطلع بدور هام ورئيسي تثبت به أهمية عملها داخل المنظمة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.