مسؤول بالأمم المتحدة يقول إن الدول الأعضاء لديها التزامات بموجب الاتفاقات الدولية لمساعدة القرن الأفريقي

مسؤول بالأمم المتحدة يقول إن الدول الأعضاء لديها التزامات بموجب الاتفاقات الدولية لمساعدة القرن الأفريقي

media:entermedia_image:e7fe802c-ef3e-447f-afe5-7ffce0f52230
قال المقرر الخاص المعني بحق الغذاء والتابع للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان جان زيغلر، إن الدول الأعضاء عليها الوفاء بالتزاماتها بموجب المعاهدة الدولية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لمساعدة 11 مليون شخص مهددين بالمجاعة في القرن الأفريقي.

وطالب زيغلر حكومات الدول المعنية وهي إثيوبيا وجيبوتي وكينيا والصومال وتنـزانيا، على العمل مع وكالات الأمم المتحدة المختلفة لتطوير سياسات وبرامج لمعالجة قضية الجفاف على المدى الطويل.

وقد أدت فترات الجفاف الطويلة بالإضافة إلى تأثير النزاعات المتواصلة إلى نقص حاد في المياه والطعام والمراعي وإنتاج الحبوب بالإضافة إلى نفوق أعداد كبيرة من المواشي، الأمر الذي أثر على معيشة الرعاة والمزارعين في تلك الدول.

وحسب المعلومات الواردة الشهر الماضي من وكالات الأمم المتحدة المختلفة فإن نحو 15.000 شخص في جيبوتي، ونحو 1.75 مليون شخص في إثيوبيا و3.5 مليون آخرين في كينيا يعانون من ندرة سقوط الأمطار والجفاف وبحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

كما يواجه نحو مليوني شخص في الصومال ونحو 3.7 مليون آخرين في تنـزانيا نقصا حادا في الغذاء بسبب عدم تساقط الأمطار.

من ناحية أخرى يصل غدا إلى القرن الأفريقي مبعوث الأمين العام الخاص للشؤون الإنسانية، شيل ماغني بوندوفيك، في زيارة تستغرق 3 أيام للقاء موظفي الأمم المتحدة في الدول الخمس التي تعاني من الأزمة.

وتهدف الزيارة التي سيقوم بها بوندوفيك، وهو رئيس وزراء النرويج السابق، إلى تعزيز الجهود المحلية والدولية لحل الأزمة الإنسانية في تلك الدول.