حملة ضخمة للتحصين ضد شلل الأطفال لحماية أطفال السودان

حملة ضخمة للتحصين ضد شلل الأطفال لحماية أطفال السودان

في جهد شامل لاستئصال شلل الأطفال من السودان، قامت وزارة الصحة الاتحادية التابعة لحكومة الوحدة الوطنية ووزارة الصحة لحكومة جنوب السودان بالتوافق مع منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة )اليونيسف( ومنظمات شريكة أخرى اليوم بإطلاق الجولة الأولى لحملة التحصين ضد شلل الأطفال لهذه السنة في السودان وذلك في الفترة من 20 إلى 22 شباط/فبراير 2006.

وتهدف هذه الجولة الأولى إلى تحصين أطفال السودان البالغ عددهم 8.1 مليون طفل والذين تقل أعمارهم عن الخامسة، وعلى وجه الخصوص، الأطفال الذين يعيشون في أفقر المجتمعات أو الأطفال الذين يصعب الوصول إليهم بسبب النزاعات.

وقالت اليونيسف إن السودان نجح في قطع انتشار فيروس شلل الأطفال، ولم يتم الإبلاغ عن حالات جديدة من شلل الأطفال في السودان منذ 2005 فيما بلغ العدد الإجمالي لحالات المرض المؤكدة عام 2005 نحو 127 حالة، وخلال النصف الأول من 2005، تم الإبلاغ عن 27 حالة فقط مما أوصل العدد الإجمالي إلى 154 حالة.

وأكدت اليونيسف أن هناك حاجة إلى يقظة وانتباه متواصل، فعدد السكان الكبير الحالي وحركات التنقل عبر الحدود والتي ترتبط بالصراع والترحيل في الغرب وعودة اللاجئين من الدول المجاورة بعد معاهدة السلام الشامل عام 2005، كل تلك الأسباب قد تؤدي إلى عودة الفيروس إلى السودان.

لذا طالبت اليونيسف بضرورة الوصول إلى الأطفال الذين يعيشون في مناطق الصراع في دارفور لبناء الحصانة لدى السكان، ومن الضروري تعاون الجماعات المسلحة لتجنب خلق فجوة في التحصين تهدد إنجازات عام 2004 و2005.

وخلال حملات التحصين الوطنية الست التي أطلقت عام 2005، تم تطعيم ما يزيد عن 8.1 مليون طفل سوداني تحت سن الخامسة في أنحاء السودان من خلال إتمام ست جولات تحصينية، وتسعى هذه الجولة الأولى من التحصين في 2006 إلى بلوغ أكبر عدد ممكن من الأطفال،.

وفي عام 2006، ستدعم اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ونادي الروتاري الدولي ومراكز مكافحة الأمراض بالإضافة إلى شركاء آخرين تكاليف التحصين والإمدادات وفرق التطعيم وجهود التعبئة المجتمعية في السودان.