المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تبدأ في إعادة اللاجئين السودانيين من أفريقيا الوسطى

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تبدأ في إعادة اللاجئين السودانيين من أفريقيا الوسطى

بدأت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في إعادة اللاجئين السودانيين المقيمين في أفريقيا الوسطى بعد توقيع اتفاقية بين حكومة البلدين والمفوضية.

وتمهد الاتفاقية التي وقعت في عاصمة أفريقيا الوسطى، بانغي، لإعادة نحو 16.000 لاجئ سوداني يعيشون هناك حاليا.

وهذه الاتفاقية واحدة من سلسلة من الاتفاقيات التي عقدتها المفوضية والدول الأفريقية التي تستضيف اللاجئين، وتأتي بعد عام من توقيع اتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب العام الماضي.

وستبدأ المرحلة الأولى من الإعادة اليوم جوا وستستمر لغاية نيسان /أبريل القادم لإعادة نحو 5000 لاجئ، وستستمر إعادة بقية اللاجئين لغاية نهاية العام الحالي.

وكان اللاجئون قد وصلوا إلى أفريقيا الوسطى عام 1990، وتمركزوا في منطقة مبوكي حيث عاشوا في ظروف إنسانية صعبة وكانت المفوضية تقوم بمساعدتهم خلال هذا الوقت.

وأشاد جان ماري فاخوري، رئيس العمليات الخاصة بالسودان وتشاد بالمفوضية، بحكومة جمهورية أفريقيا الوسطى لاستضافتها اللاجئين السودانيين لأكثر من 15 عاما.