بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج ترحب بتشكيل الحكومة الجديدة

28 كانون الأول/ديسمبر 2005

رحبت بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج اليوم بالحكومة الجديدة التي تشكلت عقب مفاوضات مطولة بين الأطراف المختلفة.

وأشادت البعثة بهذه الخطوة واصفة إياها بأنها خطوة هامة في إطار عملية السلام ومؤكدة في الوقت نفسه التحديات الكبيرة التي تنتظر رئيس الوزراء، تشارلس كونان باني، وفريقه الذي شكله.

وطالبت البعثة جميع الأطراف في ساحل العاج بدعم الحكومة الجديدة وتقديم كل الدعم اللازم لها للاستجابة بإيجابية لتطلعات السكان الذين دفعوا ثمنا باهظا في أزمة دامت أعواما طويلة.

كما أكدت البعثة دعمها الكامل لرئيس الوزراء للقيام بواجباته وتعهدت بالقيام بدورها كجزء من مجموعة العمل الدولية التي تضم عددا من الأطراف، مثل الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، والتي تتسلم تقارير من مجموعة الوساطة بين الأطراف المختلفة في ساحل العاج وتراقب تطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمراقبة حظر الماس والأسلحة وحظر سفر بعض الأفراد.

وتعمل مجموعة الوساطة على إبقاء الاتصال بين الحكومة التي تسيطر على الجزء الشمالي من البلاد وبين المتمردين الذين يسيطرون على الجزء الجنوبي وستعمل على التأكد من أن رئيس الوزراء لديه جميع الموارد التي يحتاجها للقيام بمهامه بنجاح.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.