مستشار الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي يتقاعد مع نهاية العام الحالي

مستشار الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي يتقاعد مع نهاية العام الحالي

الأخضر الإبراهيمي
أعلنت الأمم المتحدة اليوم أن الأخضر الإبراهيمي مستشار الأمين العام وأحد مبعوثي الأمم المتحدة المخضرمين سوف يتقاعد مع نهاية العام الحالي.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة، أعرب الأمين العام، كوفي عنان، عن أنه تلقى قرار الإبراهيمي بالتقاعد "بكثير من الأسف".

وأعرب عنان عن شكره وتقديره للإبراهيمي على شجاعته وخدماته والتزامه وحكمته ويأمل أن يواصل التشاور معه.

وأعرب الأمين العام عن أمله في أن يتمتع المبعوث الدولي بالراحة وأن يستمتع بوقته بعد الجهود المضنية التي بذلها في المهام التي قام بها مؤخرا في العراق وأفغانستان.

وقد عين الإبراهيمي، الذي عمل وزيرا لخارجية الجزائر، مستشارا خاصا للأمين العام في كانون الثاني/يناير 2004 وترأس بعثة الأمم المتحدة لدراسة إمكانية إقامة انتخابات في العراق بعد الغزو الأمريكي للعراق.

كما عمل الإبراهيمي ممثلا خاصا للأمين العام في أفغانستان من 2002 إلى 2004 للمرة الثانية حيث كان مبعوثا خاصا في البلاد من عام 1997 إلى 1999.

كما قام الإبراهيمي بوضع تقرير عرف باسم "تقرير الإبراهيمي" حول بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام وأوجه القصور بها.