الأمم المتحدة تفتتح طريقين في غرب دارفور أمام المساعدات الإنسانية

14 كانون الأول/ديسمبر 2005

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس)عن خطط لفتح طريقين شرق مدينة الجنينة غرب دارفور أمام المساعدات الإنسانية بعد أن قامت بإغلاقهما من قبل بسبب ازدياد حوادث العنف.

وقد جاء قرار فتح الطريقين بعد اجتماع عقدته الأمم المتحدة مع ممثلي 45 من القيادات المحلية الذين قدموا ضمانات لسلامة الموظفين والسيارات التابعة للمنظمات الإنسانية.

وقالت أونميس إن فتح الطرق يعني وصول المساعدات الإنسانية والخدمات الصحية إلى مناطق نائية ومعزولة كانت مغلقة لأشهر عديدة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد أعرب الأسبوع الماضي عن قلقه البالغ من تدهور الوضع الأمني في دارفور داعيا جميع الأطراف باحترام اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في نيسان/أبريل الماضي.

وحسب أونميس فإن الوضع الأمني في دارفور لا يزال يشوبه التوتر حيث تسود الإعتداءات على المدنيين وسرقة الممتلكات والمواشي دافعة السكان إلى الهرب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.