تقرير صادر عن اليونيسف يحث الدول على حماية ملايين الأطفال من الاستغلال

تقرير صادر عن اليونيسف يحث الدول على حماية ملايين الأطفال من الاستغلال

media:entermedia_image:9fe70dc9-c00b-4e85-aa0e-54dd300c7a1d
حث تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الدول والحكومات على حماية ملايين الأطفال الذين يقعون ضحايا الاستغلال والخدمة المنزلية والاتجار وذلك باتخاذ تدابير تمنع مثل هذه الأفعال.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، آن فينمان، عند إطلاق التقرير اليوم في لندن "إن تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية يعتمد على مساعدة ملايين الأطفال في الدول النامية، ولا يمكن أن يكون هناك أي تقدم إذا ما تجاهلنا حاجة الأطفال الذين يعانون من الاستغلال وسوء المعاملة".

ويعتبر التقرير الصادر بعنوان "حالة الأطفال عام 2006: المهمشون وغير المرئيين"، تقييما شاملا لأطفال العالم الضعفاء والمهمشين الذين يصعب حماية حقهم الطبيعي في الحياة الآمنة والصحية.

ويقول التقرير إن هؤلاء الأطفال يكبرون بعيدا عن حملات التنمية وغالبا هم غير مرئيين وخارج النقاشات العامة والتشريعات أو الإحصائيات وعناوين الأخبار.

وذكر التقرير أن ملايين الأطفال يختفون عن الأنظار عندما يتعرضون للاتجار أو أثناء خدمتهم بالمنازل بينما أطفال الشوارع لا يتمتعون بأية خدمات أو حماية ويتحملون سوء المعاملة والاستغلال ولا يحصلون على أية رعاية صحية أو غيرها من الخدمات.

واقترح التقرير بعض المعالجات لهذه المشاكل مثل إجراء البحوث وتقديم تقارير حول طبيعة ومدى استغلال هؤلاء الأطفال في كل دولة كما يجب أن تتوافق القوانين الوطنية مع القوانين الدولية الموضوعة لحماية الأطفال، كما أشار التقرير إلى ضرورة تخصيص ميزانية لرعاية الأطفال وتعزيز المؤسسات الرامية لحمايتهم.