الأمم المتحدة تزيد من عمليات التحصين ضد الحصبة في الأماكن المتضررة بفعل الزلزال

الأمم المتحدة تزيد من عمليات التحصين ضد الحصبة في الأماكن المتضررة بفعل الزلزال

كثفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من عمليات التحصين ضد الحصبة في المناطق المتضررة من الزلزال في باكستان في الوقت الذي يقترب فيه تساقط الثلوج على جبال الهمالايا.

وقد تم تحصين نحو 500.000 طفل في الجانب الذي تديره باكستان من كشمير كما تم تحصين الأطفال الأقل من 5 سنوات بجرعات من مصل شلل الأطفال بالإضافة إلى إعطائهم حصصا من فيتامين (أ).

وقد ظهرت لغاية الآن نحو 14 حالة من الحصبة في أحد المخيمات الأمر الذي يفرض تواصل حملة المكافحة.

كما تثير المخيمات المكتظة بالنازحين في مظفر أباد قلق اليونيسف حيث تهدد الظروف الصحية غير الملائمة صحة الأطفال الضعفاء بسبب عدم كفاية الغذاء والمحنة التي سببها الزلزال.

كما تقوم اليونيسف بمحاولة حماية الأطفال وأسرهم من برودة الشتاء القارس وذلك بإنشاء مراكز للإيواء حيث يعيش معظم النازحين حاليا في مخيمات غير مصممة للوقاية من البرد الشديد.

وقال ممثل اليونيسف ومسؤول حملة التحصين في باكستان، ميرزا عمران رضا، إن الأولوية حاليا هي للمأوى والمياه والصرف الصحي وتأمين الخيام لحماية الأشخاص من البرد.