الأونروا تطالب بمبلغ 95 مليون دولار لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين

الأونروا تطالب بمبلغ 95 مليون دولار لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين

media:entermedia_image:b7b2da8e-dcf9-4717-a1a9-c340668b33a4
طالبت الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بمبلغ 95.5 مليون دولار وذلك ضمن مناشدتها السنوية لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين، ويعتبر المبلغ نصف المبلغ الذي طالبت به الأونروا العام الماضي وذلك نظرا للاتفاقات الجديدة التي منحت مزيدا من الحركة في قطاع غزة بالإضافة إلى الانسحاب الإسرائيلي من القطاع.

وقالت كارين أبو زيد، المفوض العام للأونروا، في اجتماع للدول والهيئات المانحة عقد هذا الأسبوع "إن الانسحاب الإسرائيلي من غزة في آب/أغسطس الماضي قد أشعل الأمل في عملية السلام، إلا أن الوضع لا يزال هشا للغاية ويحتاج لرعاية من قبل جميع الأطراف".

وأضافت أبو زيد قائلة "إن الأونروا تشعر بكثير من الارتياح بسبب حرية الحركة داخل قطاع غزة بعد الانسحاب"، مؤكدة أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين الأطراف حول نقاط الدخول إلى غزة وربطها مع الضفة الغربية، من شأنه أن يعيد الحياة إلى اقتصاد غزة المدمر ويحسن من حركة موظفي الوكالة ومقدرتها على استيراد البضائع الإنسانية.

وأكدت أبو زيد أن هناك تدابير أخرى يجب اتخاذها لتوضيح أهمية الانسحاب الإسرائيلي للفلسطينيين وحثت المجتمع الدولي على زيادة دعمه للتنمية في الأراضي الفلسطينية مشيرة إلى أهمية المساعدات الإنسانية على المدى القصير والطويل لإنعاش الاقتصاد.

وأشارت أبو زيد إلى أن الأونروا تعاونت مع مبعوث اللجنة الرباعية المعني بالانسحاب الإسرائيلي من غزة، جيمس وولفونسون، حول وضع خطط عاجلة لتطوير القطاع مبنية على خبرة الوكالة في خلق فرص العمل والمشاريع الصغيرة وإعادة الإعمار.

وتختلف لهجة المناشدة هذا العام عن العام الماضي، حيث قالت الوكالة أن عام 2004 شهد أسوأ مستويات من الدمار حيث استخدمت إسرائيل وسائل قاسية وعنيفة ضد المسلحين الفلسطينيين وغيرها من التهديدات الأمنية.

وسيغطي المبلغ الذي ناشدت به الأونروا هذا العام برامج التغذية والمساعدات المالية والمراكز الصحية وتوظيف الأشخاص العاطلين عن العمل.