عنان يعرب عن إحباطه من فشل الاتفاق على صياغة معاهدة عالمية لمحاربة الإرهاب

عنان يعرب عن إحباطه من فشل الاتفاق على صياغة معاهدة عالمية لمحاربة الإرهاب

media:entermedia_image:2f036039-8ecc-4812-a752-4337f8701898
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن إحباطه من فشل لجنة الشؤون القانونية التابعة للجمعية العامة من الوصول إلى اتفاق بشأن مشروع المعاهدة الدولية لمحاربة الإرهاب.

وكانت اللجنة السادسة قد تبنت مشروع قرار يطالب لجنة الجمعية العامة المخصصة لمكافحة الإرهاب بالانعقاد في شباط/فبراير لاستئناف عملها على صياغة اتفاق نهائي بشان مشروع المعاهدة الدولية لمحاربة الإرهاب.

ولكن اصطدمت اللجنة بعدة عقبات ناتجة عن اختلافات بين الدول الأعضاء بخصوص تضمين بنود معينة في الاتفاقية تتراوح بين محاربة الاحتلال بكل صوره إلى إعطاء الحق للجماعات المسلحة للدفاع عن سيادة بلدانهم ضد الغزو الخارجي.

وفي بيان لعنان صادر عن المتحدث الرسمي، قال فيه إنه يعزم على التشاور مع رئيس اللجنة السادسة وممثلي الدول الأعضاء لإيجاد سبل للخروج من الأزمة الحالية والمساعدة في الوصول إلى اتفاقية نهائية خلال الدورة الستين للجمعية العامة والتي تنتهي أعمالها في أيلول/سبتمبر القادم.

على صعيد آخر، أعرب يان إلياسون عن تخوفه من تعثر الوصول إلى اتفاق نهائي بين الدول الأعضاء ولكنه وعد في الوقت نفسه بالعمل الدؤوب لإزالة كل العقبات.

من جانبه، قال عنان إنه لم يفقد الأمل بعد في نجاح الجمعية العامة في التوصل إلى اتفاقية ترضي كل الأطراف وقدرتها على صياغة إستراتيجية شاملة تهدف إلى الاستجابة إلى المخاطر المتزايدة للإرهاب والتصدي له.