بمناسبة اليوم العالمي للإيدز عنان يقول إن القضاء على الوباء هدف تنموي رئيسي

بمناسبة اليوم العالمي للإيدز عنان يقول إن القضاء على الوباء هدف تنموي رئيسي

شعار الإيدز
بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، وجه الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم نداء إلى المجتمع الدولي لتضافر الجهود وتسخير كل الموارد الهائلة المتوفرة حاليا من أجل محاربة انتشار مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) الذي يعتبر هدفا رئيسيا من الأهداف الإنمائية للألفية.

وفي هذا الصدد قال عنان "إن القضاء على مرض الإيدز تكمن أهميته ليس فقط في أنه واحد من الأهداف الإنمائية للألفية بل لأنه مطلب أساسي لتحقيق أهداف أخرى." مشيرا إلى الأهداف الإنمائية الأخرى المرجو تحقيقها بحلول عام 2015 مثل تقليل حدة الفقر وانتشار الأوبئة.

ونوه الأمين العام إلى الإمكانيات والآليات المتاحة حاليا لتعزيز الجهود للقضاء على انتشار المرض حيث أشار إلى أن هناك الآن ميزانية مخصصة لمكافحة المرض تصل إلى 8 بلايين دولار سنويا في البلدان النامية مقارنة مع 300 مليون دولار قبل عقد من الزمان.

وقال إن محاربة انتشار المرض مهمة يقوم بقيادتها وتعبئة الجهود لها رؤساء الدول والحكومات، كما أصبح الإيدز موضوعا دائما للنقاش في أروقة الجمعية العامة ومجلس الأمن بالأمم المتحدة.

وأعرب عنان عن تفاؤله من مقدرة المجتمع الدولي على درء خطر المرض خصوصا بعد التزام عدد كبير من البلدان عند عقد مؤتمر القمة العالمية في أيلول/سبتمبر الماضي بالتعاون لبذل مزيد من الجهود لمحاربة الإيدز، وقال عنان" هذا يبرهن أنه لدينا البرهان القاطع على أن الإيدز مشكلة لها حل."

لكن في الوقت نفسه شدد الأمين العام على ضرورة تكريس كل الجهود الممكنة للحد من انتشار المرض وتحقيق هدف رئيسي من الأهداف الإنمائية للألفية قبل عام 2015.

وألقت منظمة الزراعة والأغذية الضوء على مأساة الأطفال اليتامى جراء إصابة والديهم بالإيدز حيث يبلغ عددهم 11 مليون طفل في أفريقيا وحدها وذكرت المنظمة أنها أنشأت 34 مدرسة في كل من كينيا وموزمبيق وناميبيا وزامبيا لتوفير التعليم المدرسي المنتظم والتدريب المهني والحرفي لهؤلاء اليتامى.

ومن المقرر أن تعقد الأمم المتحدة هذا المساء الاجتماع التذكاري الرسمي للاحتفال باليوم العالمي للإيدز في مباني كاتدرائية سانت جون بمدينة نيويورك. ويتم تمويل مراسم هذا الاجتماع بمشاركة كل من إدارة شؤون الإعلام بالأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز ولجنة الخدمات الأفريقية بالإضافة إلى إدارة الصحة والصحة العقلية بمدينة نيويورك.

ومن المتوقع أن يشارك ما يقرب من 2.000 شخص في هذا الاجتماع وسوف يقوم يان الياسون ، رئيس الجمعية العامة، بدور المتحدث الرئيسي في الاحتفال.