اليونسكو تدين مقتل صحفيين في الفلبين وبنغلاديش

22 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

أدانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) اليوم مقتل اثنين من الصحفيين في الفلبين وآخر في بنغلاديش.

قال المدير العام لليونسكو، كويشيرو ماتسورا "إن هذه الجرائم الفظيعة تعتبر هجمات غير مقبولة على حق أساسي من حقوق الإنسان وهو حرية التعبير التي تمثل هي والصحافة الحرة عنصرين مهمين لسيادة القانون وازدهار الديمقراطية."

ويعتبر بيانه هذا الأخير ضمن سلسلة من الإدانات التي أصدرتها اليونسكو كجزء من مهمتها الجوهرية للدفاع عن حرية الرأي والتعبير.

وقد لقي كل من ريكاردو دينغ واي، المذيع بقناة إذاعية ورئيس رابطة الصحفيين وروبيرت راموس مصرعهما في هجمات منفصلة. يذكر أنه بمقتل هذين الصحفيين يصل عدد الصحفيين الذين قتلوا في الفلبين منذ عودتها إلى الحكم الديمقراطي في عام 1986 إلى 72 صحفيا.

وأعرب ماتسورا عن قلقه من تصاعد حالات العنف والقتل تجاه الصحفيين في الفلبين وطالب الحكومة الفلبينية بإتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمعاقبة الجناة.

وقد لقي غواتام داز، المراسل الصحفي ورئيس مكتب جريدة ساماكال اليومية في بنغلاديش مصرعه إثر الاعتداء عليه في مكتبه.

وأعرب ماتسورا أيضا عن أسفه لمقتل هذا الصحفي الشاب وأثنى على شجاعته وأخلاقه المهنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.