منظمة الأغذية والزراعة تقول إن البلدان النامية مازالت بعيدة عن تحقيق هدف القضاء على الجوع

منظمة الأغذية والزراعة تقول إن البلدان النامية مازالت بعيدة عن تحقيق هدف القضاء على الجوع

media:entermedia_image:06f05762-4468-45d2-87ce-5cb4c7043031
قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) في آخر تقرير لها اليوم إن الأهداف الإنمائية للألفية الرامية إلى تخفيض عدد الجوعى في العالم إلى النصف بحلول عام 2015 لن تتحقق مع تزايد عدد الأطفال الذين يلقون حتفهم سنويا بسبب الجوع وسوء التغذية.

وقال المدير العام للمنظمة، جاك ضيوف، في التقرير الذي حمل عنوان (حالة عدم الأمن الغذائي في العالم) إنه إذا استمرت البلدان النامية في جهودها لتخفيض الفقر بالمعدلات الحالية، لن تستطيع سوى دول أمريكا الجنوبية والكاريبي بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.

ولتحقيق هذه الغايات، أوصى التقرير بالعمل الثنائي وتشجيع الاستثمار على المستويين المحلي والدولي لتقوية الإنتاجية وذلك يتضمن الاستثمار في مشاريع الري الصغيرة والبنى التحتية كالطرق والمياه وتطوير الصناعات الغذائية.

كما أوصى التقرير أيضا بدعم الحكومات لتوفير الغذاء للقطاعات الفقيرة و تشجيع الإنتاجية بإدخال برامج العمل مقابل الغذاء والتعليم مقابل الغذاء.

وأعربت الفاو عن قلقها من تفشي ظواهر الجوع وسوء التغذية في البلدان الأفريقية جنوب الصحراء، حيث ذكر التقرير أن معدلات الجوع في هذه البلدان شهدت انخفاضا في التسعينيات، عكس الوضع الآن حيث تتصاعد معدلات الجوع بصورة كبيرة.

وأشارت التقارير الأخيرة لعام 2004 إلى أن أكثر من 852 مليون شخص كانوا يعانون من سوء التغذية في الفترة ما بين عامي 2000-2002، حيث يقطن أغلبهم في المناطق الريفية بالبلدان النامية.

وذكر التقرير أن عدم المساواة النوعية بين الرجال والنساء يؤدي إلى خلق فجوة كبيرة تتسبب في عدم إلمام النساء غير المتعلمات بأسس التربية والتغذية الصحيحة لأسرهن وأطفالهن، ونادي التقرير بضرورة إتاحة فرص متساوية للنساء وتمليكهن للأراضي الزراعية وتوفير قروض الإئتمان لهن كعنصر أساسي يمكن أن يسهم في القضاء على الجوع وسوء التغذية.