المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تهدف إلى تسجيل آلاف من الصوماليين في اليمن

22 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

بدأت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالتعاون مع الحكومة اليمنية الإعداد لبرنامج كبير يهدف إلى مساعدة وتسجيل الآلاف من الصوماليين الهاربين من جحيم عدم الاستقرار والتوتر السياسي في مناطقهم والذين دخلوا الأراضي اليمنية عبر خليج عدن.

ومن المقرر أن يبدأ تسجيل اللاجئين الصوماليين الأحد القادم في ستة مراكز للتسجيل في العاصمة اليمنية، صنعاء، تحت إشراف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والسلطات اليمنية.

وأشادت المتحدثة الرسمية للمفوضية، جنيفر باغونيس، في جنيف اليوم بالترحيب الذي أبدته السلطات اليمنية نحو اللاجئين وبتعاونها مع المفوضية لتسخير كل الوسائل الممكنة للمساعدة في استقرارهم.

جدير بالذكر أن السلطات اليمنية تمنح حق اللجوء للآلاف من الصوماليين الذين يصلون إلى اليمن عبر خليج عدن كل عام هربا من ظروف الحرب وعدم الاستقرار التي يواجهونها في بلدهم، مما دعا المفوض السامي لشؤون اللاجئين، أنتونيو غيوتيريس، إلى الدعوة للبحث في أصل وجذور هذه المشكلة.

وذكرت باغونيس أن آخرإحصائيات المفوضية العليا لللاجئين الشهر الماضي تشير إلى وجود ما يقرب من 79000 لاجئ باليمن، أكثر من 68000 منهم من الصومال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.