تبرعات جديدة تسمح للمروحيات بمواصلة العمل لمساعدة منكوبي زلزال باكستان

تبرعات جديدة تسمح للمروحيات بمواصلة العمل لمساعدة منكوبي زلزال باكستان

media:entermedia_image:4cd1b280-2f63-4fb5-8b0e-1fcb41404f66
رحب برنامج الأغذية العالمي اليوم بالتبرعات الجديدة المقدمة من أجل دعم عمليات الإغاثة الجوية بالمروحيات لتقديم يد العون لضحايا الزلزال في باكستان والتي بلغت 14 مليون دولار.

قدمت هذه التبرعات الأخيرة كل من الولايات المتحدة الأمريكية (خمسة ملايين دولار) والنرويج (3.6 ملايين دولار) وكندا (3.4 ملايين دولار) والدنمرك (1.8 مليون دولار).

وقال أمير عبد الله، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط ووسط آسيا وشرق أوروبا "إننا ممتنون للدول المانحة لتقديمها هذه التبرعات التي سوف تساعد طائراتنا المروحية على مواصلة العمل حتى شهر يناير المقبل."

وأضاف عبد الله: "كنا قد خططنا لنشر عدد كبير من المروحيات ولكننا اضطررنا إلي تخفيض العدد عندما واجهنا عجزا كبيرا في التمويل. ولحسن الحظ، ارتفع عدد القرى والمناطق التي يمكن الوصول لها برا في الأيام القليلة الماضية بفضل جهود الجيش الباكستاني في إزالة الركام من الطرق وفتحها."

وبصفة عامة، لا تزال المروحيات مهمة للغاية لنقل الإمدادات وعمال الإغاثة للمناطق الجبلية الوعرة بشمال باكستان والشطر الباكستاني من كشمير حيث خلف زلزال الثامن من أكتوبر نحو 80 ألف قتيل.

ويضم أسطول المروحات التابع لبرنامج الأغذية في باكستان حاليا 13 مروحية من طراز MI-8 ومروحيتين من طراز MI-26 لنقل الغذاء ومواد الإغاثة الأخرى جوا إلى القرى المنكوبة. ويساعد العمليات الجوية أيضا ثلاث مروحيات طراز شينوك تابعة لسلاح الجو البريطاني وينتظر أن تبدأ عملياتها الأسبوع الجاري، بالإضافة إلى أربع مروحيات طراز CH-53 قدمتها القوات الجوية الألمانية من خلال حلف شمال الأطلسي (الناتو). وتنقل المروحيات ما بين 70 إلي 100 طن من مواد الإغاثة يوميا إلى ضحايا الزلزال.

وأضاف عبد الله: "هذه هي اكبر عملية نقل جوية بالمروحيات قام بها برنامج الأغذية في تاريخه." ومنذ بداية العمليات، تمكنت الخدمات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة التي يديرها البرنامج من إرسال أكثر من 1200 طن من الإمدادات ونقل أكثر من خمسة آلاف شخص من بينهم مئات الجرحى من القرى النائية إلى المدن للحصول على الرعاية الطبية.

ويذكر أن المروحيات تلعب دورا مهما في خطط برنامج الأغذية لمساعدة نحو 200 ألف شخص في المناطق النائية التي يصعب الوصول إليها لتلبية احتياجاتهم على مدار فصل الشتاء.

وتشير تقديرات البرنامج إلي وجود نحو 100 ألف شخص في المناطق الجبلية النائية لم يتلقوا أية مساعدات، وان كثيرا منهم لا يتوافر لهم أي مأوي.

وتمكن برنامج الأغذية العالمي من إرسال أكثر من عشرة آلاف طن من الغذاء للمنكوبين عن طريق البر والجو. وساعد البرنامج أكثر من 840 ألف شخص من إجمالي مليون شخص يعتزم البرنامج تقديم يد العون لهم. ويحصل مليون شخص آخرون على الغذاء من مصادر أخرى مثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والجمعيات الأهلية والحكومة الباكستانية.

ويذكر أن البرنامج تلقي حتى الآن نحو 24.8 مليون دولار من أجمالي 100 مليون دولار لازمة لتمويل عمليات الإغاثة الجوية.