المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تحذر من محاولات احتيال تتم باسمها

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم من محاولات احتيال تتم باسمها عبر شبكة الإنترنت، حيث تقوم منظمات وهمية باستغلال مواقع التعارف والنقاشات ومواقع أخرى زائفة لإيهام مرتاديها بإمكانية توفير فرص هجرة وعمل لهم في أوروبا وأمريكا الشمالية مقابل دفع مبلغ يصل إلى 1000 دولار.

وقالت المتحدثة الرسمية للمفوضية، جنيفر باغونيس، إن هذه المنظمات الوهمية تستهدف سكان أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وبمجرد حصولها على المبلغ المتفق عليه تختفي تماما. وقالت"إن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لا تأخذ أية رسوم من طالبي الهجرة والتوطين وحتى في هذه الحالات يتم قبول أو رفض هذه الطلبات بعد تقييم كافي."

ومنذ أن علمت المفوضية بمحاولات الاحتيال التي ترتكب باسمها أتخذت خطوات صارمة شملت إغلاق كل المواقع المشتبه فيها وإخطار الذين يمكن أن يقعوا في براثن هذه الشبكة بمحاولات التزييف والاحتيال التي يمكن أن يقعوا ضحايا لها.

وبالرغم من هذه الجهود إلا أن المفوضية تعاني من قوة هذه الشبكة الممتدة في بقاع كثيرة من العالم والتي تمتلك إمكانيات هائلة لفتح واستغلال مواقع جديدة كل مرة. ولكن باغونيس أكدت على أن المفوضية تقوم بحملات توعية لإخطار الجميع بعدم صحة هذه المواقع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.