القمة العالمية لمجتمع المعلومات في تونس تناقش إتاحة الفرص المتكافئة للوصول إلى المصادر التكنولوجية

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

تعتبر المناقشات حول كيفية إيجاد سبل تمويل لإتاحة فرص متكافئة للوصول إلى شبكة الإنترنت ومصادر التكنولوجيا وتقليل وصاية الحكومات على الإنترنت من أهم القضايا الساخنة المطروحة الآن على طاولة اجتماعات القمة العالمية لمجتمع المعلومات في تونس بمشاركة ما يقرب من 11.000 من رؤساء الدول وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني.

ومن المقرر أن تستمر جلسات المرحلة الثانية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الفترة ما بين 16- 18 تشرين الثاني/نوفمبر، حيث تهدف أساسا إلى مناقشة كيفية تقليل الفجوة التكنولوجية بين البلدان الغنية والفقيرة.

وفي إطار الاستعدادات لهذا المؤتمر، قامت اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بعقد المؤتمر التحضيري الإقليمي الأفريقي في أكرا، غانا في 2 شباط/فبراير الماضي بمشاركة أكثر من 2000 خبير أفريقي في التكنولوجيا وتقنية المعلومات. ومن المقرر أن تواصل الوفود الأفريقية في المؤتمر صياغتها لخطة عمل بغرض تطوير وسائل التكنولوجيا والمعلومات بالقارة الأفريقية.

ويذكر أن المرحلة الأولى للقمة العالمية لمجتمع المعلومات قد عقدت في جنيف، سويسرا في الفترة من 10-12 كانون الأول/ديسمبر عام 2003، حيث وقعت 175 دولة على إعلان المبادئ وخطة العمل المتعلقة بإتاحة فرص متكافئة للوصول إلى مصادر تكنولوجيا المعلومات.

وعلى إثر توصيات ذلك المؤتمر قامت منظمات الأمم المتحدة بإدماج وسائل تكنولوجيا المعلومات في عدد من برامجها. على سبيل المثال، قامت منظمة الأغذية والزراعة(فاو) بإطلاق مبادرة تهدف إلى تقليل الفجوة التكنولوجية لسكان الريف وذلك بتنفيذ برنامج يوفر معلومات للعاملين في الحقل الزراعي حول تطوير أنظمة الزراعة والتسويق وتدارك الآثار السلبية الناتجة عن الكوارث الطبيعية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.