المفوضية العليا للاجئين ترافق اللاجئين السودانيين في رحلتهم إلى الوطن من جمهورية أفريقيا الوسطى

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

المفوضية العليا للاجئين تقف على أهبة الاستعداد لإعادة توطين آلاف النازحين من جمهورية أفريقيا الوسطى إلى مواطنهم الأصلية بجنوب السودان وقد قامت المجموعة الأولى من النازحين بزيارة تفقدية لتقييم الأوضاع هناك بعد إنتهاء الحرب الأهلية و توقيع إتفاقية السلام بالبلاد.

وإبان عودتهم إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، أعرب أفراد المجموعة عن رضاهم عن الأوضاع هناك خصوصا فيما يتعلق بالناحية الأمنية، ولكن في الوقت نفسه أعربوا عن قلقهم من هشاشة البنى التحتية والخدمات الصحية والتعليمية.

وأفصحت المفوضية عن خططها الرامية إلى إعادة توطين 12.400 لاجئا قبل نهاية هذا الشهر. ويبلغ عدد اللاجئين السودانيين بجمهورية أفريقيا الوسطى 36.000 لاجئا وهنالك ما يقرب من 500.000 لاجئ ببلدان مجاورة. بينما يبلغ عدد المشريون داخليا أربعة ملايين.

الجدير بالذكر أن أنشطة المفوضية العليا للاجئين في السودان تعاني من قصور مالي حاد، حيث يتوفر لديها 39 مليون دولارا فقط بينما تحتاج إلى 76.3 مليون دولار للقيام بأنشطتها في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.