اليونسيف تدعم حملات التحصين ضد شلل الأطفال واستئصال الديدان ل1.2 مليون طفل في ليبيريا

9 تشرين الثاني/نوفمبر 2005
التطعيم  ضد شلل الأطفال

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) اليوم عن دعمها للحملة الثالثة لأيام التحصين الوطنية في ليبيريا والتي سوف تبدأ غدا الخميس وتهدف إلى إمداد 1.2 مليون طفل تحت الخامسة باللقاح ضد شلل الأطفال وأدوية استئصال الديدان.

وتعتبر هذه الحملة واحدة من مجمل أربع حملات تحصين مزمع عقدها في ليبيريا بانتهاء عام 2005 وتهدف إلى الارتقاء بالوضع الصحي للأطفال بليبيريا واستئصال أمراض الديدان المسؤولة عن العديد من أمراض الطفولة مثل أمراض سوء التغذية وفقر الدم.

وقالت رئيسة لجنة التعبئة الاجتماعية الليبيرية، جولي إندي، "إن حملة الخميس تعتبر جزءا من إستراتيجية متكاملة للتعبئة ونشر الوعي وتضم تحت مظلتها أكثر من 2.000 ناشط تنموي واجتماعي وديني."

وشددت الممثلة المقيمة لليونسيف في ليبيريا، أنجيلا كيارني، على أهمية تعبئة كل قطاعات المجتمع لضمان نجاح الحملة القومية لاستئصال شلل الأطفال في ليبيريا.

يذكر أن ليبيريا واحدة من مجموع 23 بلدا أفريقيا يبذل جهودا مضنية للقضاء على مرض شلل الأطفال. وتطمح اليونسيف إلى المساهمة في تطعيم 80 مليون طفل ضد مرض شلل الأطفال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.