عنان يناقش مع قادة مصر والمملكة العربية السعودية آخر المستجدات في الشرق الأوسط

عنان يناقش مع قادة مصر والمملكة العربية السعودية آخر المستجدات في الشرق الأوسط

اجتمع الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم مع الرئيس المصري، حسني مبارك، ثم طار إلى المملكة العربية السعودية حيث التقى هناك بالملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وتأتي زيارة عنان لهذه الدول كجزء من رحلة تستغرق أسبوعين بدأت في فرنسا وسوف تشمل تونس وباكستان أيضا.

وقال متحدث رسمي للأمم المتحدة، إن عنان التقى في إفطار عمل صباح هذا اليوم مع الرئيس مبارك، حيث ناقش معه آخر التطورات على الساحة السياسية والمتعلقة بكل من سوريا ولبنان والعراق وسير عملية السلام في الشرق الأوسط.

وغادر الأمين العام مصر ظهر هذا اليوم إلى المملكة العربية السعودية، حيث التقى بالملك عبدالله لأكثر من ساعة وتبادلا وجهات النظر والآراء حول مختلف القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط في كل من العراق وسوريا ولبنان، حسب ما جاء في أقوال المتحدث الرسمي.

وامتدح عنان المملكة العربية السعودية لتقديمها الدعم المالي مساهمة في جهود إغاثة منكوبي الزلزال في باكستان.

ويتوقع أن يلتقى عنان في عشاء عمل هذا المساء مع وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، حيث من المقرر أن يعقد الإثنان بعد ذلك مؤتمرا صحفيا.