الجمعية العامة تحدد يوما عالميا لإحياء ذكرى المحرقة الجماعية(الهولوكوست)

الجمعية العامة تحدد يوما عالميا لإحياء ذكرى المحرقة الجماعية(الهولوكوست)

media:entermedia_image:e7584e7d-bfd7-4d6e-a69f-56ab7088e7ca
أجازت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم قرارا بدون تصويت والقاضي بتحديد يوم 27 كانون الثاني/يناير يوما عالميا لإحياء ذكرى المحرقة الجماعية اليهودية(الهولوكوست).

وثمنّ الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، القرار بقوله إن الأمم المتحدة سوف تقوم بدورها لجعل ذكرى المحرقة الجماعية عالقة بالأذهان بهدف منع أي أفعال إبادة جماعية في المستقبل.

وبعد أن تمّ تبنى القرار دون معارضة من الدول الأعضاء، قال رئيس الجمعية العامة، جان إلياسون، إن" المحرقة الجماعية اليهودية تذكرنا بكل جرائم الإبادة الجماعية المرتكبة منذ الحرب العالمية الثانية ولذلك لا بد من تضامننا الكامل مع هذا القرار، ليس فقط لتذكر الجرائم المؤسفة التي حدثت عبر التاريخ البشري ولكن لتأكيد عزمنا على منع أي من هذه الجرائم مستقبليا".

وفي بيان للأمين العام صادر عن المتحدث الرسمي، رحب الأمين العام بالقرار ووصفه بأنه تذكير مهم وإحياء لذكرى الذين فقدوا أرواحهم في تلك المحرقة والذين يجب ألا ينسوا.

ووعد عنان بتلبية طلب الجمعية العامة وإتخاذ كل التدابير الممكنة لتفعيل أنشطة الأمم المتحدة ونشر الوعي لتعبئة قطاعات المجتمع المدني بهدف منع حدوث أية جرائم إبادة جماعية مستقبليا. وشدد الأمين العام على ضرورة نشر ثقافة التسامح والسلام وقبول الآخر بكل الإختلافات العقائدية والأيدولوجية. كما دعا القرار بحماية وحفظ مواقع المحارق الجماعية التي حدثت بالماضي.

الجدير بالذكر أن 27 كانون الثاني/ يناير من عام ِ 1945 يعد يوما رسميا لإحياء ذكرى المحرقة الجماعية في عدد من البلدان مثل المملكة المتحدة وإيطاليا و ألمانيا.