منظمات الأمم المتحدة في سباق مع الزمن لمساعدة ضحايا الهزة الأرضية قبل حلول الشتاء

منظمات الأمم المتحدة في سباق مع الزمن لمساعدة ضحايا الهزة الأرضية قبل حلول الشتاء

media:entermedia_image:c07a6738-7649-4a9c-89f5-8c67e27ed9f1
قالت المتحدثة الرسمية باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، جنيفر باقونيس، في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم إن وكالات الأمم المتحدة تعمل في سباق مع الزمن لتوفير الإغاثة إلى ضحايا الهزة الأرضية بباكستان قبل حلول موسم الشتاء، ولكن النقص المروع في الموارد المالية يحول دون ذلك.

وذكرت باقونيس أنه لابد من العمل على مدار الساعة لإنقاذ حياة الآلاف من الضحايا وعبرت عن امتنانها العميق لموافقة موظفي الأمم المتحدة الباكستانيين بالعمل خلال عطلة عيد الفطر هذا الأسبوع.

لكن قلة الدعم المالي يقف حجر عثرة أمام تنفيذ برامج الأمم المتحدة المختلفة، حيث أعربت المتحدثة الرسمية باسم مكتب منسق الشؤون الإنسانية بجنيف اليوم، اليزابيث بايرس، عن إحباطها الشديد وقالت إن نقص الدعم المالي يمكن أن يؤدي إلى تقليص خدمات الإغاثة بالمناطق المتأثرة بباكستان.

كما أعرب برنامج الأغذية العالمي عن مخاوفه من احتمال توقفه الوشيك عن إرسال مواد الإغاثة الجوية إلى منكوبي الهزة الأرضية بباكستان وعزا ذلك إلى عدم توفر الموارد المالية اللازمة لذلك.

وقامت االمديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة(يونسيف)، آن فينيمان، بزيارة الى المناطق المتأثرة بالزلزال حيث تقول التقديرات إن الأطفال أقل من 18 عاما يمثلون نصف ضحايا الكارثة. وتعتبر زيارة فينيمان الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس إحدى وكالات الأمم المتحدة الى المنطقة.

وأعربت مسؤولة اليونسيف عن قلقها الشديد من ضعف برامج الإغاثة هناك وحذرت من أن العديد من الأطفال والأسر يمكن أن يفقدوا حياتهم من جراء سوء التغذية وإنعدام سبل الصرف الصحي ومياه الشرب النقية.