مفوضية شؤون اللاجئين تشجب الترحيل المفاجئ لبعض اللاجئين الأفغان من طاجيكستان

مفوضية شؤون اللاجئين تشجب الترحيل المفاجئ لبعض اللاجئين الأفغان من طاجيكستان

media:entermedia_image:b034e0ae-2275-4185-8a93-be6e99c9ee55
شجبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم بشدة قرار السلطات الطاجيكية بترحيل إمرأة أفغانية وأطفالها الأربعة من البلاد المقيمين فيها منذ عام 1992، على الرغم من أن 3 من الأسرة تم قبول توطينهم في كندا.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رون ردموند، "إن المفوضية تشجب هذا القرار بشدة وتطالب الحكومة الطاجيكية بالالتزام بمعاهدة جنيف لعام 1951 وقانون حقوق الإنسان".

وأضاف ردموند أن قرار الترحيل أتي بعد قرار من اللجنة الطاجيكية لتحديد وضع اللاجئين بتجريد الأم من ووضعها كلاجئة بداية العام الحالي.

وقامت الأم باستئناف القرار للمحكمة ولا تزال تملك وثائق سارية المفعول تؤكد وضعها كلاجئة، إلا أن السلطات قامت باحتجازها في مركز للاعتقال تمهيدا لترحيلها هي وأولادها.

وأثناء الاعتقال لم يسمح لهم بالتحدث إلى محامي أو الحق باستئناف قرار الترحيل، كما لم تسمح السلطات للمفوضية بالاتصال مع العائلة قبل ترحيلهم أول أمس.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها الحكومة الطاجيكية بترحيل لاجئين أفغان من دون سبب، ففي عام 2002 تم طرد 5 أفغان من البلاد دونما سبب يذكر.