مبعوث الأمين العام، الأخضر الإبراهيمي، يزور سري لانكا لدفع عملية السلام بعد اغتيال وزير الخارجية

مبعوث الأمين العام، الأخضر الإبراهيمي، يزور سري لانكا لدفع عملية السلام بعد اغتيال وزير الخارجية

اختتم مبعوث الأمين العام الخاص، الأخضر الإبراهيمي، زيارة إلى سري لانكا استغرقت 4 أيام زار فيها البلاد لدفع عملية السلام بين الحكومة ومتمردي نمور التاميل وذلك بعد اغتيال وزير خارجية البلاد، الذي كان ينتمي للتاميل قبل انضمامه للحكومة.

وبطلب من الأمين العام عقد الإبراهيمي مشاورات مع المسؤولين الحكوميين وقطاعات واسعة من ممثلي المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني.

وكانت الحكومة السريلانكية قد وقعت اتفاقا لوقف إطلاق النار عام 2002 مع متمردي نمور التاميل بعد عقدين من القتال الذي راح ضحيته عشرات الآلاف من الأشخاص.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة "إن الاهتمام الذي توليه الأمم المتحدة لسري لانكا يهدف إلى تعزيز الجهود التي تقوم بها الحكومة النرويجية في دفع عملية السلام، وليس ليحل محلها، وأن الأمين العام يدعم بشدة هذه جهود النرويج لإحلال السلام في سري لانكا".