مجلس الأمن يستلم تقرير فولكر حول برنامج النفط مقابل الغذاء

مجلس الأمن يستلم تقرير فولكر حول برنامج النفط مقابل الغذاء

media:entermedia_image:1a42add7-a494-41b4-98b4-138575b45ccf
تسلم مجلس الأمن اليوم بصورة رسمية تقرير اللجنة المستقلة التي تحقق في تهم الفساد الموجهة لبرنامج النفط مقابل الغذاء والذي سمح لنظام الرئيس السابق، صدام حسين، ببيع النفط مقابل شراء المواد الإنسانية مثل الغذاء والأدوية.

وقدم رئيس اللجنة، بول فولكر، الرئيس السابق لبنك الاحتياطي المركزي الأمريكي، التقرير للمجلس في جلسة مفتوحة حضرها الأمين العام، كوفي عنان.

وكان تقرير سابق قد أدان مدير البرنامج، بينون سيفان، متهما إياه بالاستفادة من منصبه للحصول على رشاوى من الشركات المتعاقدة مع البرنامج كما وجهت تهم لموظف آخر بالمشتريات، أليكساندر ياكوفليف، بتلقي أموال أيضا من الشركات.

إلا أن التقرير لم يتهم الأمين العام بالفساد ولم يوجه له تهمة المشاركة في تفضيل شركة كوتكنا للخدمات بالحصول على عقود مع البرنامج، وهي الشركة التي يعمل بها ابنه كوجو.

وكانت التقارير السابقة قد كشفت عن حالات سوء إدارة بالبرنامج وحالات فساد، وأن الأمم المتحدة تحتاج بصورة ماسة إلى إصلاحات واسعة لتفادي الفساد وتعزيز المسؤولية والأداء الإداري والسلوك الأخلاقي، وهو ما طالب به الأمين العام وتقوم المنظمة بالعمل فيه حاليا.