مجلس الأمن يطالب الأطراف بالتعاون مع التحقيق في مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري

مجلس الأمن يطالب الأطراف بالتعاون مع التحقيق في مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري

media:entermedia_image:af4950f2-757f-4917-a07a-ed3069965618
أكد أعضاء مجلس الأمن في جلسة لهم أمس الخميس دعمهم الكامل للجنة الأمم المتحدة الدولية المكلفة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري، مؤكدين على ضرورة قيام جميع الأطراف والدول، خصوصا تلك التي لم تستجب بصورة مناسبة لغاية الآن، بتقديم المعلومات التي يمكن أن تساعد في حل الجريمة.

وجاء في بيان صادر عن المجلس، تلاه رئيس المجلس للشهر الحالي، كينزو أوشيما، الممثل الدائم لليابان لدى الأمم المتحدة، أن أعضاء المجلس يعربون عن ارتياحهم بأن لجنة التحقيق قد "أحرزت تقدما ملحوظا" في سير التحقيق.

وأكد البيان أن مزيدا من التعاون مع اللجنة سيساعد في تسريع عملها الرامي إلى معرفة من يقف وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق و20 آخرين في شباط/فبراير الماضي.

وكان المجلس قد استمع إلى إحاطة حول الموضوع من وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، إبراهيم غمباري، حيث قال إن أكثر من 200 شاهد قد تم استجوابهم لغاية الآن.

وقد تأسست لجنة التحقيق التي يترأسها المدعي العام الألماني، ديتليف ميليس، بقرار من المجلس في 7 نيسان/أبريل الماضي وبدأت عملها في 16 حزيران/يونيه.