الممثل الخاص للامين العام في العراق يحث القيادات العراقية على مضاعفة الجهود والالتزام بالموعد الجديد للدستور

الممثل الخاص للامين العام في العراق يحث القيادات العراقية على مضاعفة الجهود والالتزام بالموعد الجديد للدستور

media:entermedia_image:be9b40b3-d349-420c-a556-f9fe22893cdd
وصف أشرف قاضي، الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة، القرار الذي اتخذته الجمعية الوطنية الانتقالية بالإجماع حول تمديد المناقشات بخصوص مسودة الدستور الدائم إلى سبعة أيام بالتطور المهم.

ودعا قاضي كل الأحزاب والقيادات إلى العمل معا، ومضاعفة الجهود من أجل الالتزام بالموعد الجديد المحدد في الثاني والعشرين من آب/ أغسطس.

وشدد ممثل الأمين العام في العراق على أهمية العملية السياسية خلال الأسبوع القادم وحث كل الأحزاب على مواصلة الحوار بأسلوب بناء وشفاف وشامل، والملتزم بمصلحة الشعب العراقي أولا وأخيرا.

وأكد قاضي على أهمية هذه الجهود باعتبارها حاسمة في المرحلة الانتقالية في العراق التي يترتب فيها أجراء الاستفتاء في تشرين الأول/ أكتوبر والانتخابات العامة في ظل دستور دائم في كانون الأول/ ديسمبر.

ويواصل الممثل الخاص ومكتب الدعم الدستوري التابع لبعثة الأمم المتحدة في العراق دعم الحوار وإرساء توافق وطني حول صياغة الدستور التي يقودها الشعب العراقي، كما ستقدم البعثة المساعدة إلى الجمعية الوطنية الانتقالية عند قيامها بانجاز مهامها في الأيام القادمة.