مبعوث الأمين العام في السودان يتعهد بمواصلة دعم الأمم المتحدة لعملية السلام

8 آب/أغسطس 2005

أشاد الممثل الخاص للأمين العام في السودان، يان برونك، بالتزام الحركة الشعبية لتحرير السودان بعملية السلام على مسارها بعد موت قائد الحركة، جون غارانغ، في حادث تحطم مروحيته الأسبوع الماضي.

والتقى برونك الذي عاد لتوه إلى الخرطوم من زيارة استغرقت 3 أيام إلى جوبا، لحضور مراسم تشييع غارانغ، مع عدد من قيادات الحركة منهم قائد الحركة الجديد سيلفا كير ميارديت وريك مشار نائب قائد الحركة.

وكان غارانغ قد قاد الحركة لمدة 20 عاما حارب فيها الحكومة قبل توقيع سلام في كانون الثاني/يناير الماضي أصبح بموجبه نائبا أول للرئيس السوداني في حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، وقد اندلعت المظاهرات وأعمال الشغب في العاصمة الخرطوم الأسبوع الماضي عقب إعلان وفاته.

وأشاد برونك بتماسك قيادات الحركة بعد وفاة غارانغ وذلك بتعيينهم قائد جديد للحركة والتزامهم بمواصلة عملية السلام.

واقترح برونك أن تقوم الحركة بتحديد أولوياتها فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والتنموية متعهدا بدعم الأمم المتحدة لهذه المتطلبات حسب قدراتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.