مدير عام اليونسكو يدن مقتل صحافي أمريكي في العراق ويطالب بتعزيز أمن الصحفيين في العراق

مدير عام اليونسكو يدن مقتل صحافي أمريكي في العراق ويطالب بتعزيز أمن الصحفيين في العراق

media:entermedia_image:bf163ce9-6f11-4f44-972b-6db4fbe66c63
أدان مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، اليوم قتل الصحافي الأمريكي المستقل، سيتفن فنسنت، الذي اغتيل في 2 آب/أغسطس في البصرة جنوبي العراق كما شدد على الحاجة إلى إعطاء أولوية أكبر لتعزيز أمن الصحفيين في البلاد.

وقال ماتسورا "إنني أدين قتل سيتفن فنسنت وأشجب جبن ووحشية هؤلاء القتلة الذين أصابوا بجراح أيضا المترجمة العراقية التي كانت تعمل مع الصحافي المقتول".

وأضاف ماتسورا أن مثل هذه الأعمال تزيد من معاناة الشعب العراقي ولا يوجد ما يبرر على الإطلاق، من الناحية الدينية أو الأخلاقية، اغتيال الأشخاص الذين يعرضون أنفسهم لمخاطر هائلة لإحاطة العراق والعالم أجمع علما بالأحداث.

وناشد ماتسورا السلطات العراقية بمنح الأولوية لتعزيز أمن أصحاب مهنة الإعلام الذين سددوا ضريبة باهظة خلال أداء عملهم في العراق.

وبحسب الشرطة العراقية فإن 5 مسلحين كانوا قد اختطفوا الصحفي المقتول ومترجمته ثم أطلقوا النار عليهما في البصرة، وأصيبت المترجمة بجراح خطيرة.