مبعوث الأمم المتحدة لتطبيق القرار 1559 يناقش طرق تطبيقه مع وزراء خارجية أوروبا

18 تموز/يوليه 2005

بناء على دعوة من وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، قدم اليوم تيري رود لارسن، الممثل الخاص للأمين العام المعني بتطبيق القرار رقم 1559، للوزراء الأوروبيين في بروكسل إحاطة موجزة عن عملية تطبيق القرار.

وقالت نائبة المتحدث باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، إن المباحثات قد تركزت مع الوزراء الأوروبيين على موضوع الانسحاب السوري من لبنان، واحترام حدود لبنان وسيادته واستقلاله، والانتخابات البرلمانية الأخيرة، وجهود تشكيل الحكومة الجديدة، ونزع أسلحة الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وتفكيكها.

ونقلت نائبة المتحدث الرسمي عن لارسن قوله "إنه بالرغم من التقدم الكبير في تنفيذ بعض بنود القرار إلا أن هناك حاجة لتطبيق القرار بالكامل"، كما أعرب لارسن عن قلقه بسبب تصاعد التوتر الاقتصادي والأمني بين سوريا ولبنان.

وقد ترأس الاجتماع وزير الخارجية البريطاني، جاك سترو، وأكد لارسن عقب الاجتماع "أن الاجتماع كان بناء وتميز بالإجماع حول السياسة المعتمدة لتطبيق القرار 1559".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.