مجلس الأمن يمدد ولاية قوة الأمم المتحدة في مرتفعات الجولان

مجلس الأمن يمدد ولاية قوة الأمم المتحدة في مرتفعات الجولان

عقد مجلس الأمن جلسة اليوم جدد فيها ولاية قوة الأمم المتحدة لفصل القوات في الجولان السوري المحتل لمدة ستة أشهر أخرى.

وقد وافق المجلس بالإجماع على التمديد للقوة لغاية 31 كانون الأول/ديسمبر القادم. كما طالب القرار الأطراف تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 338 (1973) بهدف بدء مفاوضات تؤدي إلى إحلال سلام شامل ودائم في الشرق الأوسط.

كما طالب المجلس الأمين العام بتقديم تقرير مع نهاية مدة التمديد عن تطورات الموقف والخطوات المتخذة لتطبيق القرار رقم 338.

وبعد انتهاء جلسة المجلس، قال رئيس المجلس للشهر الحالي، جان مارك دو لا سابليير، ممثل فرنسا لدى الأمم المتحدة، "إن الموقف في الشرق الأوسط متوتر للغاية ومن المتوقع أن يستمر هكذا ما لم يتم التوصل إلى تسوية شاملة تغطي جميع جوانب مشكلة الشرق الأوسط".