عنان يطالب بإستراتيجية شاملة لمواجهة الأمراض التي تهدد العالم

عنان يطالب بإستراتيجية شاملة لمواجهة الأمراض التي تهدد العالم

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، وضع إستراتيجية شاملة لمواجهة الأمراض التي تهدد العالم مثل الإيدز والسارز (الالتهاب الرئوي الحاد) لتوفير "الأمن البيولوجي".

وجاء هذا التعليق عندما تلقى الأمين العام أمس الخميس جائزة الصحة وحقوق الإنسان من منظمة أطباء العالم.

وتعمل منظمة أطباء العالم على تعبئة الموارد المتوفرة لنشر وحماية حقوق الإنسان والحقوق المدنية للجميع في الولايات المتحدة وخارجها.

وقد تم تكريم الأمين العام، الذي كان أول عمل له في الأمم المتحدة مع منظمة الصحة العالمية، "لالتزامه التام بالصحة والسلام لجميع الأشخاص".

وقال الأمين العام إن مواجهة الأمراض تعني أن هذا الأمر ليس مسألة تنمية بالدرجة الأولى أو مسألة أمنية محضة إنما يجب مواجهة الأمر برمته من قبل الوزارات والإدارات المعنية دون بيروقراطية لفائدة الجميع.

وأكد عنان على ضرورة تخصيص الدول النامية للمزيد من المساعدات لاكتشاف الأمراض والاستجابة لها ببناء أنظمة صحية فعالة والاهتمام ببناء المقدرات المحلية كما حث الدول المانحة على المساعدة في هذا المجال.