الأمم المتحدة تعتزم توفير الغذاء لأكثر من نصف سكان دارفور

17 حزيران/يونيه 2005

أعلن برنامج الغذاء العالمي اليوم أن أكثر من 3.5 مليون شخص في دارفور، وهو ما يمثل أكثر من نصف سكان الإقليم، يحتاجون لمعونات غذائية في موسم الجفاف الذي يمتد من آب/أغسطس إلى أيلول/سبتمبر.

وقال البرنامج إن استمرار القتال وانعدام الأسواق واستهلاك المراعي بالإضافة إلى موسم الحصاد السئ قد أدت جميعها إلى قلة الغذاء في المنطقة التي تعاني من الاضطراب بسبب القتال بين الحكومة والفصائل المسلحة.

وقال راميرو لوبيز دا سيلفا، المدير الإقليمي للبرنامج في السودان، "إن البرنامج قام الشهر الماضي بتوفير الغذاء لنحو 1.8 مليون شخص في دارفور معظمهم من المقيمين في المخيمات بعد أن تشردوا من ديارهم".

وأضاف أن أعداد الأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على ما يكفيهم في زيادة مستمرة بسبب انعدام الأمن والجفاف، ويحتاجون لمساعدتنا من أجل الاستمرار.

ويناشد البرنامج حاليا المجتمع الدولي توفير مبلغ 94 مليون دولار لمساعدة نحو 3.25 مليون شخص لشراء الغذاء.

كما تنوي اللجنة الدولية للصليب الأحمر توفير الغذاء لنحو 250.000 شخص آخرين تعتقد أنهم بحاجة إلى معونات غذائية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.